وضع مخطط مروري مؤقت تحسبا لغلق جسر سيدي راشد

وضع مخطط مروري مؤقت تحسبا لغلق جسر سيدي راشد

وكيل الجمهورية لدى محكمة الخروب أمر بإيداع قاتل الشاب الذي عثر على جثته مبتورة الرأس والأطراف داخل غرفة خلفية لمحل بحي 1200 سكن بمدينة الخروب.
وحسب ما أفادت به مصادر فإن المتهم الرئيسي في القضية هو حلاق يبلغ من العمر 32 سنة صرح أمام محققي الشرطة بأنه كانت تجمعه علاقة صداقة مع الضحية الذي كان دائم التردد عليه بمحله، أين نشب خلاف بينهما مساء الإثنين الماضي ليقوم بعد ذلك بضربه بواسطة قضيب غليظ على مستوى الرأس ويخرج من المحل،ليعود مرة أخرى ويتفاجأ بالضحية وهو يلفظ أنفاسه، أين تبادرت إلى ذهنه فكرة التخلص من الجثة حيث قام بتقطيع  الرأس و الأطراف ورماها داخل برميل بلاستيكي لتسهل عليه العملية، لكنه لم يتمكن من تنفيذ خطته، كما صرح بأنه لم يكن ينوي أن يقتل الضحية.
وأضافت مصادرنا، بأن القاتل فر نحو جبل بن يعقوب بأعالي بلدية ابن باديس "الهرية"، أين عثر عليه عناصر الجيش الوطني الشعبي على الساعة الواحدة صباحا ، وحاولوا معرفة أسباب وجوده في المكان في تلك الساعة المتأخرة، لكن المتهم اضطرب في كلامه وبدت عليه علامات غريبة واختلط عليه الأمر ولم يجد ما يبرر به موقفه، قبل أن يتم تسليمه لعناصر الأمن الذين صرح أمامهم بأنه كان بصدد الإلتحاق بالجماعات الإرهابية ليتراجع عن أقواله ويقر بفعلته، كما ذكرت مصادرنا بأن المتهم ظهرت عليه علامات وتصرفات غير عادية، قبل أن يكشف أخوه بأنه يعاني من اضطرابات عقلية وأصبح يتحدث بكثرة عن التوبة والإلتزام بتعاليم الدين الإسلامي. وكانت مدينة الخروب قد اهتزت منذ يومين على وقع جريمة قتل شنعاء راح ضحيتها ثلاثيني يسمى "ع ح" الذي تم دفنه مساء أمس الأول بمقبرة بني ميزاب بقسنطينة، بعد العثور على جثته وهي مبتورة الأطراف والرأس وملقاة بداخل برميل بلاستيكي بخلفية محل للحلاقة، بعد أيام من اختفائه بطريقة غامضة.

 


 

 قسنطينة
   
 طقس قسنطينة